sor3et-kazf.jpg

قبل الحديث عن علاج سرعة القذف يجب العلم انه و كما في أغلب الأمراض المتعلقة بالجنس؛ تشيع الكثير من الاعتقادات الخاطئة عن مرض سرعة القذف، وذلك بسبب قابلية نسبة كبيرة من الرجال للشك في قدرتهم الجنسية،
أو بسبب قياس الأداء الطبيعي على خيالات غير حقيقية مستمدة من بعض المصادر المبالغة وغير الواقعية، وينتج عن هذا ميل كثير من الرجال إلى الاعتقاد بأنهم مرضى بسرعة القذف، وقد يكون هذا الاعتقاد وهميًا ومخالفًا للواقع في بعض الأحيان.

متى يتوجب على المريض زيارة طبيب أمراض الذكورة المختص لعلاج مشكلة سرعة القذف

عند ظهور بعض الأعراض المخصوصة يدرك المريض فورًا أنه مصاب بمشكلة سرعة القذف، وأن الأمر ليس خيالًا وهميًا ولا مبالغة خاطئة، ويدرك كذلك ضرورة الذهاب إلى الطبيب المختص لطلب علاج سرعة القذف، ومن أهم أعراض سرعة القذف المرضية:

1- حدوث القذف في خلال دقيقة على الأكثر من بداية الاتصال الجنسي المباشر.

2- عدم إمكانية التحكم في تأخير القذف ولو بمنع الاحتكاك أو إيقاف الاتصال الجنسي.

3- تنامي قلق جنسي داخلي عند المريض يطفئ فيه الرغبة الجنسية ويجعله يعزف عن الممارسة الحميمية ويمتنع عنها ويعتبرها مصدر تهديد دائم للثقة بالنفس والرضا عنها.

أنواع سرعة القذف:

يمكن تقسيم سرعة القذف المرضية إلى نوعين رئيسيين، هما:

1-  سرعة القذف الأولي: وفي هذا النوع يكتشف المريض وجود المشكلة مع أول اتصال جنسي له في حياته.

2- سرعة القذف الثانوي أو المكتسب: وفي هذا النوع يكون المريض قد مر بتجارب جنسية طبيعية سابقًا، ثم بدأت المشكلة في الظهور في مرحلة لاحقة.

أسباب سرعة القذف:

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى سرعة القذف المرضية، ومن أهم هذه الأسباب:

1- الأسباب النفسية: بأن يكون المريض قد تعرض إلى صدمة نفسية تخص الجانب الجنسي، بأن يكون قد انكشف على الجانب الجنسي مبكرًا في مرحلة الطفولة وبشكل مفاجئ، أو يكون قد تعرض لتجارب تحرش أو ابتزاز جنسي سابقة، وهناك بعض العوامل النفسية لا ترجع إلى الصدمات، فأحيانًا تكون المشكلة فقط في ضعف الثقة بالنفس بلا أي تجارب سلبية سابقة، أو تكون المشكلة ناتجة عن الاكتئاب أو القلق المرضي أو الشعور الملازم بالذنب عند الاتصال الجنسي، أو وجود مشاكل وخلافات مع الشريك الجنسي، وغير ذلك.

2- الأسباب العضوية أو البيولوجية: مثل وجود اضطراب هرموني عند المريض، أو وجود اضطراب في النواقل العصبية، أو وجود التهابات بالبروستاتا ومجرى البول.

علاج سرعة القذف:

تختلف الطريقة المتبعة في علاج سرعة القذف باختلاف مسببات المرض، ومن أهم طرق العلاج والتي يتبعها دكتور حامد عبد الله اشهر اطباء امراض الذكورة في مصر:

1- ممارسات سلوكية معينة منتظمة يوصي بها الطبيب.

2- ممارسة بعض التمارين لتقوية عضلات الحوض.

3- تقديم الدعم النفسي اللازم.

4- استخدام بعض الأدوية والمستحضرات العلاجية.


اترك تعليق

لن يظهر بريدك الإلكتروني من فضلك أملئ البيانات المطلوبة




دكتور حامد عبدالله


أستاذ الجلدية والتناسلية والعقم،
كلية الطب – جامعة القاهرة.

– 28 شارع مراد – الجيزة – مصر
– 71 ش عثمان بن عفان – ميدان سفير




الإشتراك


اشترك في نشرتنا الطبية لتلقي آخر المقالات التي ينشرها دكتور حامد عبدالله.



جميع الحقوق محفوظة (دكتور حامد عبد الله) تصميم و تطوير Be Digital Agency