علاج العقم عند الرجال

3lag-3okm.jpg

العقم هو ضعف القدرة الإنجابية أو انعدامها، ويخطئ الناس كثيرًا في الربط بين العقم أو القدرة الإنجابية وبين الأداء الجنسي أو القدرة الجنسية، ففي الواقع لا وجود لارتباط شرطي بين القدرتين الجنسية والإنجابية، وقد يكون العقم أو ضعف القدرة الإنجابية مصاحبًا لحياة جنسية مستقرة وأداء جنسي طبيعي تمامًا.

ومن الأفكار المغلوطة كذلك عند الناس بخصوص العقم أنه من الأمراض أو المشاكل المرتبطة بالجنس الأنثوي، وأن العقم عند الرجال نادر، والواقع بخلاف ذلك، فالعقم أو ضعف القدرة الإنجابية يعود إلى أسباب متعددة، تختص نسبة 40% : 50% من هذه الأسباب بالذكور، وتختص نسبة 50% : 60% من هذه الأسباب بالإناث، وكنسبة إحصائية عالمية، يوجد العقم لدى 7% من الرجال، أي أنه في كل مئة رجل حول العالم، يوجد 7 رجال مصابين بالعقم أو ضعف القدرة الإنجابية.

أسباب العقم عند الرجال:

في بعض الحالات، يرجع العقم عند الرجال إلى أسباب سلوكية أو عادات خاطئة، كالتدخين المفرط مثلًا، وإدمان المشروبات الكحولية، والإفراط في الطعام المؤدي إلى حالات السمنة المفرطة، وممارسة بعض الرياضات الضاغطة على الأعضاء التناسلية بصورة مستمرة مثل ركوب الدراجات وركوب الخيل.

وفي حالات أخرى، يرجع العقم عند الرجال إلى أسباب مرضية، والأسباب المرضية للعقم كثيرة جدًا جدًا ويصعب حصرها، لكن يمكن تقسيمها إلى أنواع بحسب العامل المؤثر في كل منها، ومن أهم هذه العوامل:

– العوامل الجينية: مثل متلازمة كلاين فلتر، والتي تتواجد في المواليد الذكور بنسبة 1 في كل 500 إلى 1000 مولود.

– العوامل العضوية: مثل وجود انسداد في القناة المنوية.

– مضاعفات الأمراض: مثل مرض النكاف، الذي تؤدي مضاعفاته إلى العقم إذا لم يتم علاجه مبكرًا قبل تأخر الحالة.

– مشاكل السائل المنوي والحيوانات المنوية: كقلة أعداد الحيوانات المنوية عن العدد الطبيعي، أو زيادة التشوهات في شكلها، أو ضعف حركتها، أو حموضة السائل المنوي.

 

مؤشر حدوث العقم عند الرجال:

تأخر الإنجاب بعد الزواج لمدة سنة كاملة، مع عدم استخدام أي وسائل لمنع الحمل، وحصول الاتصال الجنسي بصورة طبيعية كمحاولات منتظمة لحدوث حمل، مع استبعاد تأثير العامل الأنثوي.

علاج العقم عند الرجال:

تختلف طرق وأساليب علاج العقم عند الرجال في مصر باختلاف العامل المسبب للمرض، فإذا كان العامل المسبب للعقم هو الالتهابات يتم علاجها بالأدوية والمضادات الحيوية، وإذا كان العامل المسبب للمرض يتطلب تدخلًا جراحيًا كما في حالات الانسداد مثلًا يقوم الطبيب بعلاج المشكلة جراحيًا، وإذا كان العامل المسبب للمرض يخص الحيوانات المنوية أو السائل المنوية، يقوم الطبيب بمحاولات أولية لتحسين جودة السائل المنوي وتوفير بيئة أفضل للحيوانات المنوية، وفي بعض الحالات التي يتعذر علاجها بالطرق التقليدية قد يتم اللجوء إلى الحقن المجهري كبديل أخير، وهو ما يتبعه دكتور حامد عبد الله افضل دكتور لعلاج عقم الرجال في مصر .


اترك تعليق

لن يظهر بريدك الإلكتروني من فضلك أملئ البيانات المطلوبة




دكتور حامد عبدالله


أستاذ الجلدية والتناسلية والعقم،
كلية الطب – جامعة القاهرة.

– 28 شارع مراد – الجيزة – مصر
– 71 ش عثمان بن عفان – ميدان سفير




الإشتراك


اشترك في نشرتنا الطبية لتلقي آخر المقالات التي ينشرها دكتور حامد عبدالله.



جميع الحقوق محفوظة (دكتور حامد عبد الله) تصميم و تطوير Be Digital Agency